Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

 

الثقافـة النفسيـة المتخصصــة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العدد الخامس و الثلاثون – المجلد التاسع – تموز – يوليو -  1998

www.psyinterdisc.com

 

q       فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

 

q      شخصية العدد : الأستاذ الدكتور لويس كامل مليكة

q      قضية حيوية : علم النفس السياسي و الصراع الدولي / قدري حفني

q      علم النفس حول العالم / رمزية نعمان – سناء شطح – نشأت صبوح

q      مقابلة العدد : لقاء مع المحللة اليزابيث رودينسكو

q      امراضية التعبير : تعابير الوجه اللغة الأكثر عالمية بين اللغات / ا. موسون –  د. م. أحمد النابلسي

q      الإدراك : تحفيز التفكير و تعليم بعض مهاراته / د. كاظم عبد نور

q      علم النفس الإكلينيكي : دور الاختصاصي النفسي المهني في المرض العقلي المزمن، تدبرا و علاجا و وقاية / د. محمد حمدي حجار

q      العلاج السلوكي : برنامج سلوكي لعلاج مشكلة التبول الاإرادي عند الأطفال / د. م.ص. فالح – د. ف.ت. شعبان

q      علم نفس الفنون : رؤية تحليلية لفيلم صمت القصور / خليل فاضل

q      علم النفس التربوي : دراسة تشخيصية لبعض حالات قلق الامتحان لدى عينة من طالبات المرحلة الثانوية في مدينة بنغازي [ليبيا] / فيصل الزراد

q      السيكوسوماتيك التحليلي : التصورات التحليلية النفسية لتشكل العرض و البنية النفسية و الجسدية / ميشال تسيبف – ترجمة س. رضوان

q      الندوات و المؤتمرات : الصحة النفسية و برامج حل الصراعات و تحقيق السلام الاجتماعي في الوطن العربي

§         مؤتمر الجمعية النفسية – اليمنية

§         المؤتمر العالمي للصحة النفسية

§         ورشة عمل في الجامعة اللبنانية

§         مؤتمر "أية مدرسة نريد"

§         مؤتمر الجمعية السورية للعلوم النفسية

§         المؤتمر العالمي السابع للتفكير

§         موسم الدراسات النفسية

§         مؤتمر الجمعية البريطانية للطب النفسي

§         تقرير من المؤتمر العربي لعلم النفس

 

q      مكتبة الثقافة النفسية :

§         مجلة الصحة النفسية / جماعة من الباحثين [الجمعية النفسية اليمنية]

§         العلاج الطبي و النفسي / د. م. أحمد النابلسي – عبد الرحمن العيسوي [الشركة العالمية للكتاب]

§         الطب السلوكي المعاصر / محمد حمدي حجار [دار العلم للملايين – بيروت]

§         التعلم – نظريات و تطبيقات / أنور محمد شرقاوي [الانجلو – المصرية]

 

q      ملف العدد : اختبار القرية / إعداد : محمد احمد النابلسي

 

q       ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

 

q     شخصية العدد : الأستاذ الدكتور لويس كامل مليكة

q     قضية حيوية : علم النفس السياسي و الصراع الدولي / قدري حفني

§         مقدمة : لم يعد ثمة مجال من مجالات الحياة المعاصرة بعيدا عن إسهامات و تطبيقات علم النفس و رغم ذلك فإن الذهن ينصرف عادة  عند الحديث عن علم النفس إلى الأمراض النفسية و فنون علاجها، و إذا ما اتسع نطاق الحديث فإنه قد يلمس تطبيقات علم النفس في مجالات كالتربية و التعليم و الصناعة و الإعلام و ما إلى ذلك من مجالات قد تدخل في مجال السياسة الداخلية و نادرا ما يتسع المفهوم ليشمل  قضايا السياسة الخارجية.

وفي حقيقة الأمر فإن فروع علم النفس المعاصر التي أصبحت تتجاوز الخمسين فرعا لكل منها إسهام يزيد أو يقل في قضايا الصراع الدولي و السياسة الخارجية و نستطيع أن نشير على سبيل المثال لا الحصر إلى بعض ما يمكن أن يقدمه فرع واحد من فروع علم النفس، وهو علم النفس الاجتماعي في هذا المجال إن لعلم النفس الاجتماعي دورا في تزويد صاحب القرار بما يلزمه من بيانات موضوعية تتعلق باتجاهات الرأيالعام المحلي و العالمي، الراهنة و المتوقعة بحي يضمن القرار السياسي أكبر قدر ممكن من التقبل و التأثير كذلك فإن لعلم النفس الاجتماعي دورا في تزويد المفاوض بما يلزمه من معلومات عن فنيات التفاوض و سمات الطرف الآخر التي تؤثر في أسلوبه التفاوضي و اتجاهات الجماعات الضاغطة حيال الموضوع محل التفاوض إلى آخره و يلعب علم النفس الاجتماعي أيضا دورا أساسيا في مجال إدارة الأزمات الدولية بما يتيحه لصاحب القرار من معلومات تتعلق برؤية الجماهير في الداخل و الخارج لطبيعة الأزمة و توقعاتهم لمسارها مما يسهم في ترشيد قرارات إدارتها...

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم النفس حول العالم / رمزية نعمان – سناء شطح – نشأت صبوح

q     مقابلة العدد : لقاء مع المحللة اليزابيث رودينسكو

q     امراضية التعبير : تعابير الوجه اللغة الأكثر عالمية بين اللغات / ا. موسون –  د. م. أحمد النابلسي

§         ملخص : إن إدراك تعابير الوجه و التعرف إليها، و إلى الانفعالات الكامنة خلفها، يشكلان جزءا في غاية الأهمية من قابليتنا الاجتماعية. و يحسب الملاحظات المصورة بالفيديو و المتعلقة بأطفال حديثي الولادة، نلاحظ بأن تقليد تعابير الوجه و التعرف إليها يتم اكتسابهما في مراحل الطفولة المبكرة.

إن واحدة من الطرق التي نراها مناسبة لدراسة هذه القدرة هي طريقة تستند إلى ستة عشر صورة اخترناها من مجموعة الرسام الألماني رودولف [1903] و التي تصور ممثلا يتقمص حالات انفعالية مختلفة. و لقد أثبتت أبحاث علم النفس النمائي أن الأطفال يميزون بسهولة حالات الفرح و الدهشة و الخوف و الألم و الغضب. أما الانفعالات المتداخلة مثل الشك و القرف أو الطمع و الاشتهاء فإن %10  فقط  من الأشخاص تمكنوا من تمييزها.

      L’expression faciale : le plus universel et le plus privé de nos langages

 RESUME: La perception et l’identification des émotions faciales font partie de nos plus importantes aptitudes sociales. Selon les observations vidéo tapées des nouveau-nés la reconnaissance et l’imitation de l’expression faciale est très tôt acquise.

         Une des méthodes convenables pour son étude consiste dans une série de 16 photos sélectionnées parmis les certaines de poses d’un acteur et reproduites par le peintre allemand Rudolph (1903). Les recherches en psychologie développementale ont démontré que les enfants identifiaient facilement les expressions de la joie, de la surprise, de la peur, de la souffrance et de la colère-tandisque les émotions mixtes comme le doute, le d’égout ou la convoitise n’étaient reconnues que par moins de 10% des sujets.

    Return in high

 

q     الإدراك : تحفيز التفكير و تعليم بعض مهاراته / د. كاظم عبد نور

q     علم النفس الإكلينيكي : دور الاختصاصي النفسي المهني في المرض العقلي المزمن، تدبرا و علاجا و وقاية / د. محمد حمدي حجار

§         ملخص : يتناول هذا البحث دور الاختصاصي النفسي المهني في علاج المرض العقلي المزمن، و تدبره و الوقاية منه. و من المعلوم أن المريض العقلي يعاني من مراحل متعددة من الاضطراب الحاد، و ما تحت الحاد و ينتقل إلى الطور المزمن الذي تتجلى فيه بقايا الاضطراب وهو ما يسمى بالانكليزية residual phase  حيث تتراجع الأعراض الحادة من أهلاس و أوهام نتيجة المعالجة الدوائية، إلا أن السلبية السلوكية و المعرفية، أي أن تأدي الوظيفة الاجتماعية و المهنية و الدراسة [عند المريض الذي في المدرسة أو الجامعة] يظل موجودا. فالدواء المضاد للذهان يسيطر على أعراض الفصام الإيجابية. إلا أنه لا يزيل الأعراض السلبية للمرض. هنا يأتي دور الاختصاصي النفسي المهني، من خلال امتلاكه لطيف واسع من الطرق العلاجية المختلفة الأنظمة، و أيضا خبراته العلاجية الواسعة، يكون المهني الوحيد المرشح في تدبر المريض و إعادة تأهيله، و علاجه، و تدريبه على المهارات الوقائية من الانتكاس، أو لنقل مباعدة الارتكاسات.

      SUMMARY: This topic deals with the role of the professional psychologist in treating the chronic mental illness, its managemet and prevention. It is kown the mentally ill patient suffers from a variety of phases during the course of his illness ; namaly ; the acute phade, sub-acute, and the residual phases, where in the latter there would be a nearly remission form hallucinations and delusions by virtue of anti-psychotic drugs. But those drugs are not affecting on the behavioral and social functioning impairement.

      Hence, it comes the role of clinician who possesses a broad spectrum of therapeutic modalities and expertices to develop a plan for rehabilitating the patient which is based on provinding him the social and cognitive skills to enable him coping against this overall negative-ness and to teach him the revelant coping skills to combat his vulnerability to relapse.

          The topix in question depicts in details the manifold roles of professional psychologist in each model of rehabilitating the chronically mentally ill patient.

    Return in high

q       العلاج السلوكي : برنامج سلوكي لعلاج مشكلة التبول الاإرادي عند الأطفال / د. م.ص. فالح – د. ف.ت. شعبان

§         ملخص : استخدمت الدراسة الحالية طريقة سلوكية مكثفة لمعالجة مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال، و استغرقت الدراسة سنة كاملة، و شملت [196] حالة [99 من الذكور، 97 من الإناث] و تمت متابعة [88] حالة [44 ذكور، و 44 إناث] تراوحت أعمارهم ما بين [5-15 ] سنة، و هم يشكلون طبقة اجتماعية و اقتصادية متقاربة، و قد أظهرت النتائج أن معدل نسبة التحسن عند الأطفال هي 77 % ، حيث كانت نسبة التحسن عند الأطفال الذكور [76,45%]، بينما كان نسبة التحسن عند الأطفال الإناث [77,42 %]، كما تمت مناقشة النتائج و مقارنتها بنتائج الدراسة السابقة.

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم نفس الفنون : رؤية تحليلية لفيلم صمت القصور / خليل فاضل

q     علم النفس التربوي : دراسة تشخيصية لبعض حالات قلق الامتحان لدى عينة من طالبات المرحلة الثانوية في مدينة بنغازي [ليبيا] / فيصل الزراد

§         مقدمة : يعتبر القلق من الموضوعات الهامة في مجال الدراسات التربوية، و الدراسات النفسية، و الدراسات الاجتماعية و الطبية,,, الخ كما يعتبر القلق العرض [Symptom] المشترك بين الاضطرابات النفسية، و محور العصاب النفسي [Neurosis] كما يعتبر من المفاهيم الأساسية التي تساعد على فهم أبعاد الشخصية في حالتي السواء و عدم السواء,,, و مما لا شك فيه أن القلق ينطوي على جانب إيجابي إذا كان ضمن حدود معينة، أما إذا تجاوز حدا أقصى فإنه سيعوق قدرات الفرد و يضعف من مستوى الأداء أو التوافق لديه, و للقلق أشكال منها القلق العادي أو الموضوعي، و منها القلق العصابي, و منها القلق الأخلاقي، و القلق الحاد أو المزمن، و قلق السمة، و قلق الحالة,,, الخ, و من بين أشكال القلق التي يغلب أن يتعرض إليها تلاميذ المدارس في فترات الامتحانات ما يسمى بقلق الامتحان [Test anxiety] هذا الشكل من القلق الذي لاقى أهمية كبيرة من قبل الباحثين و ذلك لما لهذا الشكل من القلق من تأثير سلبي على قدرات التلاميذ، و مستوى تحصيلهم الدراسي، و لما يولده هذا القلق من استجابات غير مناسبة نحو واجبات التلاميذ داخل موقف الامتحان، مثل تشتيت الإنتباه، و كف القدرة على الأداء الجيد، و بالتالي الفشل في التحصيل أو عدم النجاح...

رجوع إلى الفهرس

 

q     السيكوسوماتيك التحليلي : التصورات التحليلية النفسية لتشكل العرض و البنية النفسية و الجسدية / ميشال تسيبف – ترجمة س. رضوان

§         مقدمة :  لفترة طويلة فهم و فسر تشكل العرض النفسي الجسدي في التحليل النفسي من منظور عصابي نفسي، و مؤخرا بدأت تتردد طموحات تعطي لتشكل العرض النفسي الجسدي سمة تصنيفمرضية, و بدون المس باختلاف هذه المبادئ من التفسير يستند كلا المنظورين في رؤيتهما إلى العرض النفسي الجسدي إلى سمتين أساسيتين : فمن جهة يوجد اضطراب لأطر الوظائف الفيزيولوجية [غالبا ما يكون مرتبطا بتهدم عضوي] و الذي بيدي من ناحية أخرى سمات سلوك تواصلي قصدي مغروس بطريقة مرمزة ذات مغزى في تاريخ الحياة الفردي، و سوف يتم هنا الاحتفاظ بمصطلح المريض [النفسي الجسدي] على الرغم من أنه يستخدم في سياقات مختلفة من المعنى و أنه غير دقيق و غير صحيح من وجهات نظر متنوعة, غير أنه قد ترسخ مقابل المفاهيم البديلة [مثل التجلي الأول نفسي المنشأ للأمراض العضوية] ليس بسبب قصوره و لكن لأنه يتسم بالصهر اللغوي للارتباط الوثيق في الوقت نفسه للعوامل النفسية و التاريخ حياتية الفردية...

رجوع إلى الفهرس

 

q     الندوات و المؤتمرات : الصحة النفسية و برامج حل الصراعات و تحقيق السلام الاجتماعي في الوطن العربي

§         مؤتمر الجمعية النفسية – اليمنية

§         المؤتمر العالمي للصحة النفسية

§         ورشة عمل في الجامعة اللبنانية

§         مؤتمر "أية مدرسة نريد"

§         مؤتمر الجمعية السورية للعلوم النفسية

§         المؤتمر العالمي السابع للتفكير

§         موسم الدراسات النفسية

§         مؤتمر الجمعية البريطانية للطب النفسي

§         تقرير من المؤتمر العربي لعلم النفس

 

q     مكتبة الثقافة النفسية :

§         مجلة الصحة النفسية / جماعة من الباحثين [الجمعية النفسية اليمنية]

§         العلاج الطبي و النفسي / د. م. أحمد النابلسي – عبد الرحمن العيسوي [الشركة العالمية للكتاب]

§         الطب السلوكي المعاصر / محمد حمدي حجار [دار العلم للملايين – بيروت]

§         التعلم – نظريات و تطبيقات / أنور محمد شرقاوي [الانجلو – المصرية]

 

q     ملف العدد : اختبار القرية / إعداد : محمد احمد النابلسي

1.      لمحة تاريخية عن الاختبار 

2.      أدوات الاختبار [مابيل]

3.      تعديلات مونود على أدوات الاختبار

4.      تعليمات الاختبار

5.      سلوك المفحوص أثناء الاختبار 

6.      بيان القرية

7.      تفسير اختبار القرية

8.      تحليل البناء

9.      دلالات المواد  المستخدمة

10.  رمزية المكان المناطق الانبنائية

11.  تنظيم القرية

12.  مواد الاختبار الرمزية 

13.  القرى الغريبة

14.  مجالات استعمال الاختبار

15.  حسنات  الاختبار و مساوئه

16.  تطبيق الاختبار في العالم العربي

17.  مواد اختبار مابيل لبناء القرية

رجوع إلى الفهرس

 

Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

Copyright ©2003  WebPsySoft ArabCompany, Arabpsynet. (All Rights Reserved)