Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

 

الثقافـة النفسيـة المتخصصــة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العدد الثامن – المجلد الثاني – ت1  1991

 www.psyinterdisc.com

 

q       فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

 

q       افتتاحية : الثقافة النفسية في مجلدها الثاني

q      مقابلة العدد : لقاء مع البروفسور توماس أوهو حول أمراض الخوف و القلق / ترجمة : د. محمد البدوي

q      التحليل على لسان المرضى : ليس التحليل نزهة / ترجمة أحمد الدن

q      علم النفس الاجتماعي : مشكلة الشباب المحارب في مجتمع الحرب اللبنانية / د. محمد أحمد النابلسي

q      اختبار العدد : اختبار غولدبرغ لتحري الاضطراب عقب الكارثي  A scale version of the general health questionnaire (GHO-28)

q      علم النفس العيادي : المعالج النفسي في مواجهة حالات الاحتضار –علم نفس المحتضر- / باركيس د.س.  C.M.Parkesت. لجنة مدن

q      علم النفس التربوي : تشكيل نظام القيم L’élaboration du système des valeurs / د. جليل شكور Dr Chakour J.

q      المدارس النفسية الحديثة :آفاق التعاون بين الجراح و الطبيب النفسي البسيكوسوماتيك الجراحي/رياض النابلسي Dr Naboulsi, R

q      علم نفس الشخصية : الإبداع و المتناقضات Creative contradictions by Albert Rothenberg/ ترجمة د. محمد البدوي

q      السينما و علم النفس : تجسيدات الحلم في السينما الأمريكية Jusqu’au bout des rêves / إيزابيل توب LTAUBES – ترجمة أحمد الدن

q      التراث النفسي العربي : العرب و مكافحة الإدمان الكحولي Les Arabes et la lutte contre l’alcoolisme  / لجنة التراث في م.د.ن

q      علم النفس الجنائي : مقدمة في علم النفس الجنائي Introduction à la criminologie/ د. رزق سند إبراهيم ليلة  D. Rizk.S.I.Layla

q      الطب النفسي  : الطب النفسي الجائحي [الإحصاءات] La Psychiatrie Epidémiologique / د. محمد أحمد النابلسي  Dr Naboulsi M.

q      الأسرة و الحياة الزوجية : البرودة الجنسية La frigidité / د. جاك واينبرغ Dr WAYNBERG. J.

q      مكتبة الثقافة النفسية :

§         المكتبة الأجنبية

§         الترجمات

§           الإصدارات العربية

q      ملف العدد : الإدمان

q     فهرست المواضيع المنشورة في "الثقافة النفسية" لعام 1991

 

q       ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

 

q       افتتاحية : الثقافة النفسية في مجلدها الثاني

q    مقابلة العدد : لقاء مع البروفسور توماس أوهو حول أمراض الخوف و القلق / ترجمة : د. محمد البدوي

§         ملخص : البروفسور توماس أو. أوهو ، هو الطبيب الذي يرأس وحدة القلق و الاضطرابات العاطفية- المزاجية، كان قد أسسها عام 1979، في بيتيسدا في ولاية ماريلاند الأمريكية. وهو يحدثنا في هذا اللقاء عن النظريات و عن مناهج العلاج المعتمدة في علاج اضطرابات الهلع و الخوف من الأماكن الفسيحة و أمراض القلق بصورة عامة.

     Résumé : Le Prof. Thomas U. Uhu est le chef de « l’unité des troubles anxieux et affectifs » qu’il fonda en 1979 au sein de l’Organisation Nationale de la santé mentale à maryland – U.S.A.

     Dans ce qui suit, le prof. Uhu présente les théories et les stratégies thérapeutiques appliquées dans le traitement de l’attaque de panique et de l’Agoraphobie.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     التحليل على لسان المرضى : ليس التحليل نزهة / ترجمة أحمد الدن

§         ملخص : فيما يلي نعرض حالة أليس، م. التي خاضت غمار التجربة التحليلية طيلة سبع سنوات و خرجت مكنها مندهشة و متسائلة عن سبب عدم اهتمام الناس بالتحليل.

     Résumé : Assistante d’édition, jeune et célibataire, la patiente Alice M. a terminé une édifiante descente en elle-même ; descente qui a duré sept longues années. Sans se dire autrement prosélyte, elle s’étonne ici de ce que l’on ne s’intéresse pas assez à l’analyse.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     علم النفس الاجتماعي : مشكلة الشباب المحارب في مجتمع الحرب اللبنانية / د. محمد أحمد النابلسي

§         ملخص : تعلمنا التجارب العيادية، و بخاصة الميدانية منها، أن الظواهر الاجتماعية عامة يمكنها أن تنقلب إلى عكسها إذا ما أهملنا ثغراتها. فهذه الثغرات تتسع تدريجيا حتى تعطل الظاهرة و تقلبها إلى عكسها. فإذا كانت الظاهرة سلبية كان من مصلحتنا توسيع هذه الثغرات و تشجيع تأثيرها. أما إذا كانت إيجابية فعندها علينا أن نعمل على تضييق هذه الثغرات تمهيدا لإلغائها. و  ما من أحد يختلف في إيجابية السلام اللبناني إلا أن الحماس للخلاص من المأساة يجعل الكثيرين مهملين لثغراته و من  أكبرها مشكلة الشباب المحارب. و كنا قد لفتنا النظر إلى هذه المشكلة و عالجناها في العديد من أبحاثنا [7،6،5،4،3،2،1]  و ها نحن اليوم نعود إلى مناقشتها لأنها وحدها كفيلة بتعطيل السلام اللبناني و بخلق جيوب في الرأي العام ترفض السلام و لو بطريقة غير مباشرة.

و الواقع أن موضوعا بمثل هذا العمق لا يقبل الاختصار لما فيه من إمكانيات سوء فهم و التباس. لذلك رأينا تناول هذا الموضوع على حلقات. و نبدأ أولى هذه الحلقات بالتذكير بما كتبناه عام 1985 حول الموضوع في كتاب دراسة في مجتمع الحرب اللبنانية.

و هذه الحلقة تتناول ظاهرة الأحزاب المسلحة و الانضمام إليها و العلاج السلوكي للشباب المحارب [المساهم في الحرب الأهلية]. و ننتهي بعرض لمشروع خطوات علاجية عامة لهذه الإشكاليات، و يلاحظ القارئ عموميات الطرح في اقتراحات الحلول هذه. و مرد ذلك إلى أن الكتاب ظهر في فترة لم تكن تسمح بالخوض بتفصيلات هذه الأمور. فلقد كانت الحرب في أوجها آنذاك مما لم يكن ليسمح بمناقشة خطوات كانت لا تزال بعيدة بعد السلام عن لبنان.

   Résumé : Les expériences préalables : nous indiquent que les phénomènes sociaux sont capables de se renverser, si l'on néglige le traitement des manques. Tant il est vrai que ces manques sont capables d'évoluer progressivement jusqu'à l'inhibition du processus et même jusqu'à son renversement.                                                          

     Alors si on se trouve en face d'un phénomène passif, on aura tout l’intérêt à consolider ces manques afin d'annuler le phénomène. Mais si on se trouve devant un phénomène positif, on aura l'obligation de diagnostiquer ses manques et de les traiter pour consolider le phénomène.                                                                  

     Comme libanais, nous considérons le processus de la paix, longuement attendue, comme un phénomène positif qui nécessite le traitement de tout manque et de toute difficulté qui peuvent s'y opposer.                               

   Le problème des jeunes militants constitue pour nous un problème majeur, capable de renverser tout le processus de la paix libanaise, il mérite donc d'être traité d'une façon responsable.                                                 

      Nos études préalables (1,2,3,4,5,6 et 7) ont discuté ce problème dans sa profondeur, et nous voici retournant à cette discussion pour éviter l'un des plus sérieux obstacles qui puissent constituer un court-circuit du processus de la paix car la négligence serait capable de créer une opposition sérieuse en face de la paix promise.          

     Etant donné qu'un tel sujet ne supporte pas la simplification la "Culture psychologique" choisit de le présenter sous forme d'étude réparties sur plusieurs numéros. Le présent article est un extrait de l’étude dans la société de la guerre.                                                     Etude publiée par le Dr NABOULSI en 1985 chez les presses Universitaires-Beyrouth.            

     Notre cher lecteur remarque la généralité et l'imprécision, dominant ce chapitre, qui sont dues au fait que le livre a été publié pendant une période assez conflictuelle qui ne permettait pas la discussion des détails qui étaient si loin et si difficiles à discuter.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     اختبار العدد : اختبار غولدبرغ لتحري الاضطراب عقب الكارثي  A scale version of the general health questionnaire (GHO-28)

q     علم النفس العيادي : المعالج النفسي في مواجهة حالات الاحتضار –علم نفس المحتضر- / باركيس د.س.  C.M.Parkesت. لجنة مدن

§         ملخص : الموت هو حدث اجتماعي-كارثي لا يطال تأثيره المحتضر فقط. فهذا التأثير يمتد ليطاول عائلة المحتضر و عددا من الأشخاص الآخرين خارج نطاق العائلة. حتى يمكن القول بأن السرطان، أو غيره من الأمراض المميتة، المريض [التي تنتهي بموته] و إنما هو يطرح مشاكل متعددة في محيط المريض. فآلامه تمتد إلى المقربين منه. و هؤلاء تبدأ آلامهم الحقيقية بعد حصول المحتضر على الراحة [أي بعد موته]

مما تقدم نلاحظ أن علم نفس المحتضر يتمازج مع علم النفس العائلي. فعندما يدنو أحد أفراد العائلة من الموت فإن الشعور بالكارثة يطال كافة أفراد العائلة و ليس فقط المحتضر. و عليه فإن العناية النفسية يجب أن تتوجه نحو العائلة عموما بما فيها المحتضر.

في هذا المقال شأعمد إلى مناقشة ردة الفعل النفسية أمام الموت قبل و بعد حدوثه. و ذلك بحيث يتم تقسيم هذا المقال إلى فصلين :

ردود الفعل النفسية للمريض و ذويه قبل حدوث الموت.

ردود الفعل النفسية للعائلة بعد حدوث الموت.

        Les soins palliatif terminaux : C.M.Parkes

   Résumé :  La psychologie du mourant est la plus délicate des disciplines psychologiques. Bon nombre de thérapeutes ont avoué, face à des cas précis, leur impuissance absolue. L’auteur de cet article puise dans son expérience pour dégager les principes et les mesures qui puissent orienter le psychothérapeute devant de pareils cas.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q    علم النفس التربوي : تشكيل نظام القيم L’élaboration du système des valeurs / د. جليل شكور Dr Chakour J.

§         ملخص : إن تعاقب الأجيال و قدرة هذا التعاقب على صيانة القيم الاجتماعية و الإنسانية الخاصة بالمجتمع هي مواضيع شغلت، و لا تزال، الفكر الإنساني منذ أقدم عهود هذا الفكر. و كان ابن خلدون من أوائل الدارسين المنهجيين لهذا التعاقب. إذ عمد هذا العالم إلى مراجعة تاريخية للأجيال المتعاقبة على حكم الدولة. و من خلال هذه المراجعة خلص إلى نتيجة مفادها أم قدرة التعاقب على نقل القيم هي قدرة ناقصة. و هذا النقص قد يكون إيجابيا [عندما يطور الخلف قيم السلف مع المحافظة على جوهرها] أو سلبيا. و بهذا  تم اعتبار ابن خلدون بحق بمثابة مؤسس علم الاجتماع.

عن هذا التماس  بين الفلسفة و التاريخ و علم  النفس تفرد علم حديث يجمع كل هذه الفروع مع علم النفس بآفاقه الواسعة. و هذا الفرع الجديد هو علم  النفس التربوي الذي يضع في مقدم أهدافه مسألة تشكيل نظام القيم بحيث يسهل انتقال مفاهيم القيم من المجتمع و الأهل إلى الأطفال دون أن يؤدي هذا الانتقال إلى الحد من قدرة الأطفال على الإبداع و على تطوير هذه المفاهيم.

   Résumé :  La succession des générations et le pouvoir de transmission des valeurs d’une génération à l’autre, sont des sujets qui ont  préoccupé la pensée humaine  depuis assez longtemps.

   Le savant arabe Ibn Khaldoun était le premier à étudier  cette succession d’une façon systématique. Il a  poursuivi L’histoire des générations qui se sont succédées sur les trônes des empires et il en a tiré la conclusion de l’incapacité et de l’insuffisance des processus menant à la transmission des valeurs entre les générations. Ce premier sociologue dans l’histoire de l’humanité a été capable de se servir de la philosophie de l’histoire et de la sociologie  pour élaborer sa conception et pour étudier la problèmatique de l’élaboration des systèmes des valeurs.

   Cette élaboration appartient aujourd’hui à la psychologie pédagogique. C’est dans cette perspective que le Dr.Chakour présente ici ses analyses.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q    المدارس النفسية الحديثة :آفاق التعاون بين الجراح و الطبيب النفسي البسيكوسوماتيك الجراحي/رياض النابلسي Dr Naboulsi, R

§         ملخص :  إن التطورات العلمية الحديثة وضعت الحدود لحالات الإدراك الانتقائي و لتعصب كل اختصاصي لفرعه. فتداخلت الفروع الطبية و تضافرت جهودها لخدمة المريض. و ذلك بحيث نشأت مدارس حديثة هي في الواقع مزيج بين علم النفس الطبي [و الطب النفسي] و بين بقية الاختصاصات الطبية. و من أهم هذه المدارس مدرسة البسيكوماتيك الجراحي. الذي يعني بشكل خاص بتحضير المريض المقبل على الجراحة و بتهيئته لمواجهة الآثار النفسية التي يمكن أن تترتب على تعرض المريض لصدمة الجراحة. في هذا المقال يعرض الدكتور رياض النابلسي لهذا الموضوع شارحا هذه المدرسة الحديثة و معطيا الأمثلة السريرية حولها.

     La Psychosomatique chirurgicale collaboration entre chirurgien et psychiatre .

    Résumé :  Le progrès scientifique dans le domaine médical, a réintégré la médecine en réunissant ses différentes branches dites spécialitées. La dualité, chère à Descartes, est refusée par de nombreuses écoles contemporaines qui joignent la « Psyché » au « soma ». Parmi ces écoles, il y a une qui adopte le principe de la collaboration entre psychiatre et chirurgien. Surtout en ce qui concerne la préparation et le soutien du malade chirurgical.

       L’article suivant expose les horizons de cette collaboration.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     علم نفس الشخصية : الإبداع و المتناقضات Creative contradictions by Albert Rothenberg/ ترجمة د. محمد البدوي

§         ملخص :  إن بعضا من لأكثر المنجزات أهمية تبدأ بإدراك التوتر بين متضادين. و التوتر ينحل عبر عملية واعية، هذا ما يقوله أحد علماء النفس الذين درسوا هذا الموضوع مدى سنوات في أبحاث تجريبية و مقابلات مع كتّاب و أدباء و علماء. وهو في هذا المقال  يشرح هذا التفكير "اليانوسي" و آثاره المدهشة المتناقضة في الأعمال الكبرى.

    Résumé :  Some of the most remarkable creative achievements begin with the awareness of a tension between opposites. The tension is resolved by a conscious process, says a psychiatrist who has documented it in years of empirical studies and interviews with writers, artists, and scientists. Here, he explains « janusian thinking » and ist surprising, paradoxical imprint on great works.

رجوع إلى الفهرس

 

q     السينما و علم النفس : تجسيدات الحلم في السينما الأمريكية Jusqu’au bout des rêves / إيزابيل توب LTAUBES – ترجمة أحمد الدن

§         مقدمة :  "و حتى منتهى الحلم" و "الوطواط – باتمان" هما قصتان سينمائيتان أميركيتان تحملان المرء على أن يتذكر بأن سيرة الناس الشخصية هي التي تسيرهم و أن أكثر جنونا ليس من يبدو لنا كذلك.

"عليك أن تبنيه فيعود" هذا ما تناهى إلى سمع "رأي كنسيلا" الذي ما لبث أن قرر أن يمضي في الحلم حتى منتهاه.

  Résumé :   Deux contes pour adultes, « jusqu’au bout  du rêve » et « Batman »,  nous rappellent que c’est toujours leur histoire personnelle qui mène les hommes par le bout du nez et que le plus fou n’est pas toujours celui qu’on croit.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     التراث النفسي العربي : العرب و مكافحة الإدمان الكحولي Les Arabes et la lutte contre l’alcoolisme  / لجنة التراث في م.د.ن

§         ملخص :  مع تقدم الأبحاث الطبية تنامت قناعات القيمين على برامج الصحة العامة بضرورة مكافحة الإدمان الكحولي. فقد أثبتت هذه الأبحاث بما لا يدع مجالا للشك دور الكحول في التسبب بأمراض عضوية خطرة [تشمع الكبد بشكل خاص] و كذلك بأمراض عقلية لا تقل خطورة [الذهان الكحولي المعروف ب كورساكوف خاصة]. و على هذا الأساس اتخذت دول العالم المتمدن مجموعة من الخطوات من بينها إرساء اختصاص متفرد لعلاج الإدمان الكحولي و عقد المؤتمرات العلمية الدولية لمناقشة الموضوع. 

في هذا البحث نعود إلى التراث النفسي العربي لنرى أن العرب كانوا قد بدءوا حملتهم في مكافحة الكحول منذ جاهليتهم.

   Résumé :  La tradition de la psychologie arabe s’étend pour couvrir les soins préventifs. Même avant l’apparition de l’Islam, la société Arabe a mené une lutte contre l’alcoolisme. Dans l’article suivant, nous lisons un exposé historique de cette lutte…

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     علم النفس الجنائي : مقدمة في علم النفس الجنائي Introduction à la criminologie/ د. رزق سند إبراهيم ليلة  D. Rizk.S.I.Layla

§         ملخص : كانت الجريمة منذ فجر التاريخ الإنساني من أهم منغصات المجتمع و ستظل ما بقي المجتمع معولا الهدم فيه، و يكفي أن نشير إلى ما يتكبده المجتمع من خسائر في شتى مجالات الحياة، نتيجة الجريمة بمختلف أنواعها، فقد ذهب المؤتمر الخامس للأمم المتحدة الذي عقد في جنيف لمنع الجريمة و معاملة المجرمين 1975 إلى أنه يمكن تقسيم نفقات الجريمة إلى أربع فئات عامة…

   Résumé :   Le crime est l’une des problématiques qui affrontent l’homme depuis son existence. De nos jours la loi ne peut pas négliger les facteurs biologiques, sociologiques et psychologiques résidant dans le comportement criminel. Et le présent article se veut une introduction à cette nouvelle et indispensable science qu’est la criminologie.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q       الطب النفسي  : الطب النفسي الجائحي [الإحصاءات] La Psychiatrie Epidémiologique / د. محمد أحمد النابلسي  Dr Naboulsi M. 

§         ملخص :  لم يعد اهتمام الأطباء محصورا في علاج العدد المحدود من الناس المصابين بالأمراض بل تعداهم إلى دراسة سبل وقاية باقي الأفراد من المرض و دراسة الأسباب المؤدية للإصابة بهذه الأمراض. و عن هذه النظرة المحدثة نشأت ميادين جديدة للبحوث الطبية في مختلف الاختصاصات. و منها الطب النفسي تحديدا. و منعا لأي التباس فإننا نود أن نبدأ بتعريف هذه الفروع المحدثة في الطب النفسي و نبدأها ب :

1.      الطب النفسي الاجتماعي  و يهتم بدراسة الظواهر الاجتماعية [الهجرة، الضغط المادي، الحروب، البطالة …إلخ] و تأثيرها على صعيد الصحة النفسية في هذا المجتمع.                      

2.      الطب النفسي الوقائي و يهتم بدراسة الخطوات الواجب اتباعها للوقاية من الإصابة بالأمراض النفسية.

3.      الطب النفسي البيئوي : و يهتم بدراسة تأثير البيئة في إصابة الناس الذين يعيشون فيها بأمراض نفسية معينة.

4.      الطب النفسي الجائحي : وهو أكثر تركيزا على المرض النفسي بحد ذاته و لذلك فإنه يتوجه نحو تحديد منشأ المرض النفسي بهدف اكتشاف العوامل المشجعة لظهور و مدى انتشار الأمراض العقلية.

    من خلال هذه التعريفات نلاحظ تداخل هذه الفروع و احتمالات اللبس في التمييز بين مختلف هذه الفروع، على أن الطب النفسي – الجائحي هو أكثر هذه الفروع التصاقا بالمرض و بالطب. فالطب النفسي الجائحي ينتمي للطب انتماء مباشرا إذ لا طب نفسيا جائحيا دون طب نفسي و لا طب نفسيا دون طب.

      Résumé :   De nos jours, l’intérêt de la psychiatrie a dépassé les soins des malades psychiatriques pour inclure l’étude des moyens prophylactiques possibles. D’où les nouvelles branches de la psychiatrie dites : sociale, préventive, écologique et épidémiologique.

        Cet article intéresse la psychiatrie épidémiologique. L’auteur essaie de la faire connaître en exposant les obstacles et les difficultés qui s’opposent à l’élaboration d’une psychiatrie épidémiologique arabe. Les analyses qu’il présente sont consolidées par des exemples provenant de son expérience dans la société libanaise.

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     الأسرة و الحياة الزوجية : البرودة الجنسية La frigidité / د. جاك واينبرغ Dr WAYNBERG. J.

§         ملخص :  تتميز البرودة الجنسية بانخفاض الشهوة لدى المرأة أو الرجل. و لا يحق لنا أن نعطي للبرودة الجنسية أبعادا تنتمي لاضطرابات أخرى مثل العجز عن بلوغ النشوة أو عدم تفاهم الزوجين. كما لا يجوز لنا أن نقصر تعبير البرودة على النساء متجاهلين حالات انخفاض الشهوة الجنسية لدى عدد لا بأس به من الرجال.

      Résumé :   La frigidité se caractérise par une baisse de la libido, son diagnostic différentiel nécessite une séparation des états où la frigidité vient masquer d’autres troubles tels que l’anorgasmie, le conflit conjugal, la dysparéunie … ect..

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     مكتبة الثقافة النفسية :

§         المكتبة الأجنبية :

·         الحلول المتطرفة    Comment réussir à échouer/ بول واتزلاويكP.Watzlawick   [لوسوي Le Seuil-Paris ] 

·         الفلسفة العربية و الغرب : استمرارية و تفاعل/ تيريز آن درورات [جامعة جورج تاون-واشنطن]

 

§         الترجمات :

·         الحكايات و الأساطير و الأحلام / اريك فروم E.Froum صلاح حاتم [دار الحور – بيروت]  

·         النرجسية / وجيه أسعد [منشورات وزارة الثقافة السورية]

 

§           الإصدارات العربية :

·         مبادئ العلاج النفسي و مدارسه /د. محمد أحمد النابلسي [دار النهضة العربية – سلسلة الكتاب النفسي]  

·         في شعاب العربية / إبراهيم السامرائي [دار الفكر / بيروت – دمشق]

رجوع إلى الفهرس

 

 q     ملف العدد : الإدمان

1.      مطالعة حول قانون المخدرات/ الأستاذ جوزييف مزهر

2.      الإعلام و أخطار المخدرات / د. غسان يعقوب

3.      المخدرات مشكلة فردية و اجتماعية / د. أنطوان البستاني

4.      علاج الإدمان و معوقاته / د. محمد أحمد النابلسي

5.      مشكلة تعاطي حشيشة الكيف / أ.د. مصطفى زيور

رجوع إلى الفهرس

 

 

q     فهرست المواضيع المنشورة في "الثقافة النفسية" لعام 1991

 

Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

Copyright ©2003  WebPsySoft ArabCompany, Arabpsynet. (All Rights Reserved)