Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

 

الثقافـة النفسيـة المتخصصــة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العددان التاسع و الثلاثون و الأربعون – المجلد العاشر تموز (يوليو) 1999

www.psyinterdisc.com

 

q       فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

 

q      قضية حيوية : السيكولوجيا و الانثروبولوجيا الثقافية / هيئة التحرير

q      علم النفس حول العالم / نشأت صبوح و سناء شطح و رمزية نعمان

q      اختبار العدد : قائمة تشخيص سوء الاستخدام و الاعتماد على العقاقير و الكحول / د. ل. فطيم- د. م. الجارحي- د. م. رشاد

q      علم نفس الطفل و الأسرة : أثر العوامل الإرثية في انحرافات السلوك عند الأولاد / محمد حمدي حجار

q      علم النفس الإنساني : نحو سيكولوجيا إنسانية / محمد احمد النابلسي

q      الندوات و المؤتمرات :

§         سيكولوجية السياسة العربية – ندوة مناقشة

§         العرب و العولمة و علم النفس – المؤتمر العربي السابع للعلوم النفسية

§         مؤتمر" الأسرة الخليجية بين متطلبات الحاضر و تحديات المستقبل" 27 29 أكتوبر 1998 / د. فيصل محمد خير الزراد

§         الثقافة العربية و تحديات الألف الثالث

§         المؤتمر العربي الثامن لعلم النفس

 

q      علم النفس العيادي : الفروق بين الهستيريين و الأسوياء في بعض متغيرات الشخصية / د. عبد الفتاح دويدار

q      مكتبة الثقافة النفسية :

§         في الصحة النفسية / عبد المطلب القريطي [دار الفكر العربي – القاهرة]

§         مدخل إلى سيكولوجية رسوم الأطفال / عبد المطلب القريطي [دار المعارف – مصر]

§         قراءات متعددة للشخصية / روز ماري شاهين [دار و مكتبة الهلال – بيروت]

§         رعاية المعاقين سمعيا و حركيا / محمد حلاوة و بدر الدين عبده [مكتب النشر العلمي – للإسكندرية]

§         مدخل إلى التحليل النفسي و الصحة العقلية/ علي زيعور [الشركة العالمية للكتاب – بيروت]

§         مجلة تعريب الطب / عبد الرحمان العوضي [المركز العربي للوثائق و المطبوعات الصحية]

§         مجلة عالم الإعاقة / محمد بن حمود الطريقي [ ICDR و المركز المشترك بالرياض]

 

q      رسائل جامعية : التفضيل الجمالي للمرئيات و الأسلوب المعرفي الإدراكي [الاعتماد/الاستقلال عن المجال]كمنبئات فارقة لاضطرابات السلوك/ السعيد دردره

q      ملف العدد : دراسة لبعض حالات الإدمان على الكحول و المخدرات و المؤثرات على العقل باستخدام اختبار منسوتا للشخصية متعدد الأوجه / ف الزراد

q      مركز الدراسات النفسية و النفسية الجسدية : كشاف السنوات العشر للثقافة النفسية المتخصصة

q      الصحافة النفسية الأجنبية

 

q       ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

 

q     قضية حيوية : السيكولوجيا و الانثروبولوجيا الثقافية / هيئة التحرير

q     علم النفس حول العالم / نشأت صبوح و سناء شطح و رمزية نعمان

q     اختبار العدد : قائمة تشخيص سوء الاستخدام و الاعتماد على العقاقير و الكحول / د. ل. فطيم- د. م. الجارحي- د. م. رشاد

§         مقدمة :  يعد الإدمان واحدا من أخطر التحديات التي تواجه المجتمعات الإنسانية و من ضمنها مجتمعنا العربي, و ترجع خطورة الأمر إلى مضاعفات الإدمان سواء على الفرد أو الأسرة أو المجتمع، فهي تطال فئات عمرية و اجتماعية تعد ركيزة التنمية في المجتمع و هي فئات الشباب من الجنسين ابتداء من سن المراهقة و حتى سن الإنتاج و المسؤولية, و إلى جانب إهدار الطاقة البشرية فهو يبدد نسبة كبيرة من الدخل القومي تؤثر بلا شك على مجمل الحياة الاجتماعية و الثقافية بكل تأثيرها على الحياة النفسية الآمنة المستقرة للأفراد.

وقد تزايد الاهتمام بمشكلة الإدمان في السنوات العشرين الأخيرة نظرا للتزايد المضطرد في حجم المشكلة و آثارها، و يبدو ذلك في زيادة الأبحاث التجريبية المنشورة في مجال الإدمان و ظهور نظريات علمية جديدة أحدثت تطورا في أنماط تناول الأطباء و المعالجين لمشكلة الإدمان، حيث أبرز الاتجاه المعاصر لعلاج الإدمان أهمية دراسة المشكلة بوصفها نتاجا للعوامل البيولوجية و الميكانيزمات السلوكية و الظروف الاجتماعية في محاولة لتفسير العملية الإدمانية (National Institute on drug Abuse 1990) ، حيث تبدأ المراحل الأولى من العملية العلاجية بالتشخيص، الذي يبنى  عليه البرنامج العلاجي و كذلك يحدد مآل الحالة...

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم نفس الطفل و الأسرة : أثر العوامل الإرثية في انحرافات السلوك عند الأولاد / محمد حمدي حجار

§         مقدمة :  إن العوامل التي تصيغ السلوك الإنساني من انحراف أو استواء هي بالغة التعقيد لأنها مزيج من المؤثرات التركيبية الارثية، و البيولوجية و السيكولوجية، و البيئية بمعناها الشمولي فجميع المؤثرات تتفاعل في صياغة السلوك تفاعلا تبادليا بحيث يصعب عزل مؤثر عن الآخر لذا كانت مسألة دراسة هل السلوك هو اكتسابي أم تركيبي ارثي مجال جدال كبير من العلماء منذ أن ظهرت النظرية الداروينية حتى الآن.

ومع ذلك فإن الأبحاث الحديثة التي دارت ضمن نطاق علم الوبيئيات /EPIDEMIOLOGY/ في الطب النفسي و علم النفس الطبي و علم النفس المرضي و علم السلوك و الإجرام و علم النفس الاجتماعي أكدت على دور العوامل التركيبية الارثية في انحرافات السلوك بصورة استعدادت كامنة جاهزة للظهور عندما تتوافر المناخيات المحرضة السلبية من تربوية و سيكولوجية و بيئية, إن هذا لا يعني وجود حتمية بيولوجية في الانحراف السلوكي و أن لا أثر لعامل التشئة الصحية في تبديل السلوك, فالرعاية و الأمومة السوية في مقدورها تكوين عادات سلوكية عند الأولاد قادرة على السيطرة على العامل الإرثي التحتي التركيبي لنزوعات الانحرافات الكامنة,

من هنا تنبع أهمية الرعاية و الأمومة الصحية الفعالة في السيطرة على نزوعات السلوك المنحرف من خلال تكوين عادات سلوكية تكيفية عند الأولاد منذ ولادتهم و حتى سن اليفاعة...

رجوع إلى الفهرس

 

q     علم النفس الإنساني : نحو سيكولوجيا إنسانية / محمد احمد النابلسي

§         ملخص :  إن علوم الشفاء، و العلوم النفسية من بينها، لم تتحول إلى علوم إلا بفضل الفلسفة, و هذا ما يثبته تاريخ هذه العلوم, حيث نلاحظ الارتباط الوثيق بين الفلسفة و النظريات العلاجية, فإذا ما لاحظنا منذ بداية القرن العشرين ميل العلوم الطبية إلى البحث عن معايير ميكانيكية فإن هذا الميل مقترن بدوره بالتغيرات الطارئة على طموح الفلسفة من التصدي لحل ألغاز الكون إلى الاهتمام بحل ألغاز الإنسان, و لكن أليس الإنسان كونا مصغرا؟

    مع ذلك فإن الطب النفسي، و معه سائر العلوم النفسية، لم يحافظ فقط على علاقته الحميمة بالفلسفة بل هو بات يحاول رد الجميل لها, إذ يمكننا الحديث عن مساهمة علماء النفس في تطوير الفلسفة.

الإشكالية الكبرى تبقى كامنة في ارتباط وثيق بين النظرية العلاجية و بين تعريفها للسواء [الطبيعي] و هذا الارتباط يجعل من النظريات النفسية حصان طروادة الذي يخفي في داخله الفكر الفلسفي و يؤهله لاختراق فكر معتمدي هذه النظريات النفسية, وهذه الإشكالية تستأهل الوقوف عندها لمناقشتها متأنية, و بعد هذه المناقشة يمكن ترشيح الفلسفة الإنسانية كبديل للفلسفات المعتمدة راهنا, فهذه النظرية لها صفة القدرة على العالمية و الاعتماد عبر الحضاري.

رجوع إلى الفهرس

 

q     الندوات و المؤتمرات :

§         سيكولوجية السياسة العربية – ندوة مناقشة

§         العرب و العولمة و علم النفس – المؤتمر العربي السابع للعلوم النفسية

§         مؤتمر" الأسرة الخليجية بين متطلبات الحاضر و تحديات المستقبل" 2729 أكتوبر 1998 / د. فيصل محمد خير الزراد

§         الثقافة العربية و تحديات الألف الثالث

§         المؤتمر العربي الثامن لعلم النفس

 

q     علم النفس العيادي : الفروق بين الهستيريين و الأسوياء في بعض متغيرات الشخصية / د. عبد الفتاح دويدار

q     مكتبة الثقافة النفسية :

§         في الصحة النفسية / عبد المطلب القريطي [دار الفكر العربي – القاهرة]

§         مدخل إلى سيكولوجية رسوم الأطفال / عبد المطلب القريطي [دار المعارف – مصر]

§         قراءات متعددة للشخصية / روز ماري شاهين [دار و مكتبة الهلال – بيروت]

§         رعاية المعاقين سمعيا و حركيا / محمد حلاوة و بدر الدين عبده [مكتب النشر العلمي – للإسكندرية]

§         مدخل إلى التحليل النفسي و الصحة العقلية/ علي زيعور [الشركة العالمية للكتاب – بيروت]

§         مجلة تعريب الطب / عبد الرحمان العوضي [المركز العربي للوثائق و المطبوعات الصحية]

§         مجلة عالم الإعاقة / محمد بن حمود الطريقي [ ICDR و المركز المشترك بالرياض]

 

q     رسائل جامعية : التفضيل الجمالي للمرئيات و الأسلوب المعرفي الإدراكي [الاعتماد/الاستقلال عن المجال]كمنبئات فارقة لاضطرابات السلوك/ السعيد دردره

§         ملخص : تتناول الدراسة الحالية موضوعا على درجة كبيرة من الأهمية على المستويين التنظيري و التطبيقي، و ذلك من خلال استخدامها للمكون التعبيري من السلوك في التشخيص الفارقي لبعض الاضطرابات السلوكية، ذلك المكون الذي لم يحظ بالاهتمام البحثي الكافي من قبل علماء النفس مقارنة بالمكون الأدائي، بالرغم مما يتميز به المكون التعبيري من صدمة و تلقائية و صعوبة التزييف و القدرة العالية على سبر أغوار شخصية صاحبه، فضلا عن ارتباطه بالحالة الوجدانية للفرد، و من ثم فإن هذا المكون مجالا خصبا للتعرف على الشخصية في سوائها و عدم سوائها.

رجوع إلى الفهرس

 

q     ملف العدد : دراسة لبعض حالات الإدمان على الكحول و المخدرات و المؤثرات على العقل باستخدام اختبار منسوتا للشخصية متعدد الأوجه / ف الزراد

§         مقدمة :  بقد ما حملت السنوات الأخيرة للإنسان من تقدم و رفاهية بفضل النهضة الصناعية، بقدر ما احتلت بعض مشاكل الإنسان، و التي أبرزها مشكلة الإقبال على تعاطي الكحول و المخدرات و المؤثرات العقلية، هذه المشكلة التي لا تقف آثارها المدمرة عند حد حياة الإنسان المدمن، بل إن آثارها تمتد إلى المجتمع ككل,,,، و مما لا يدع مجالا لشك أن معظم دول العالم تعاني من مشكلة الإدمان على المخدرات، و المؤثرات العقلية و إن اختلفت درجة حدة هذه المشكلة من بلد لآخر، و نحن لا نستطيع أن نجزم أن أي، مجتمع سيكون في مأمن من هذه المشكلة، فالدول التي كانت في يوم من الأيام معافاة من هذه المشكلة أصبحت اليوم سوقا رائجا للمواد الكحولة، و المخدرة، و المؤثرات العقلية,,, و لم يعد خافيا أن خط الإدمان على الكحول و المخدرات و المؤثرات العقلية أصبح اليوم يهدد أمن الدول، كما يهدد أمن الأمة العربية و الإسلامية، و يعرضها لضياع عدد كبير من شبابها الذي تنتهي رحلته مع الإدمان إما إلى الجنون، و الموت، و غما إلى المرض و التشرد،,,, و من المؤسف أن مافيا المخدرات في عالمنا العربي و الإسلامي نجحت في الترويج للمخدرات و في الوصول إلى طلبه المدارس و الجامعات، كما نجحت في ترويج شائعات مغرضة حول قدرة المخدرات و المؤثرات العقلية على إحداث الراحة و الاسترخاء و الانتعاش و زيادة القدرة الجسمية، و القدرة الجنسية,,, و الصحيح أن المخدرات أفسدت حياة الإنسان و قضت على أثمن ما يملكه الإنسان من سلامة العقل، و قوة الأبدان...

رجوع إلى الفهرس

 

q     مركز الدراسات النفسية و النفسية الجسدية : كشاف السنوات العشر للثقافة النفسية المتخصصة

q      الصحافة النفسية الأجنبية

Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

Copyright ©2003  WebPsySoft ArabCompany, Arabpsynet. (All Rights Reserved)