Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

الثقافـة النفسيـة المتخصصــة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العدد الثاني عشر – المجلد الثالث – تشرين أول1992

 www.psyinterdisc.com

 

q       فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

q      افتتاحية : عبثية الراهن العلمي / رئيس التحرير

q      حول إسهامات عالم النفس المصري  البروفسور عبد العزيز القوصي / د. عبد الفتاح دويدار

q      لقاء مع جورج ديقريه مؤسس التحليل النفسي الاتني / أ. عكاري

q      التحليل على لسان المرضى : قد أعود للتحليل / ماري تينغو – ترجمة م.د.ن.

q      الفحص النفسي : مقابلة مقترحة لحالات الصدمة / بيفرلي ولوندين و ويزاث

q      نظريات علاجية : الإنسان و الدواء L’homme-médicament /كلود دالجر  Claude Dalger ترجمة م.د.ن.        

q      ملف العدد : عيادة الطب النفسدي [البسيكوسوماتيك]

§         البسيكوماتيك السلوكي : الأنماط النفسدية للمرضى الجسديين /د. روز ماري شاهين

§         الطب النفسي الداخلي : البسيكوسوماتيك و الأمراض الداخلية / د. جمال حافظ

§         البسيكوماتيك و الجراحة : قلق العملية الجراحية / د. كبريال السبع

§           بسيكوماتيك القلب : الذبحة القلبية في الحرب اللبنانية /د. ماجد العلي

§           بسيكوماتيك الغدد : الغدد الصماء و أثرها على السلوك / د. هشام الناظر

§           الأمراض النفسدية : بسيكوسوماتيك السكري في لبنان /د. نبيه خير

§           طب الأطفال النفسي : أطفال الحرب اللبنانية / د. منصور حجيلي

§           الأدوية النفسية : البسيكوسوماتيك الدوائي / د. محمد أحمد النابلسي

     

q      التراث النفسي العربي : أخبار الحمقى و المغفلين  - ابن الجوزي/ لجنة التراث في م.د.ن.

q      مكتبة الثقافة النفسية :

§           المحلل و الفيزيائي و الحقيقة / دومينيك ديكان [دار بايو – فرنسا]

§           مثلث الشؤم / نوام تشومسكي

§           العدوانية الجماعية / فاوستو انطونيني -  ترجمة نخلة فريفر [معهد الإنماء العربي]

§           بحوث السنية عربية / ميشال زكريا [مجد]

§           المجلة العربية للطب النفسي / مجموعة من الباحثين

§           مجلة دراسات نفسية / مجموعة من الباحثين  [رائم]

 

q      الاختبارات النفسية : اختبار تحري العوارض النفسية – الجسدية  CHESS/غولفي اودريان J.D.Guelfi. C.Culcire. S.Audrian

q      طب الأطفال العقلي :  خطوات العناية بالظواهر الذهانية المبكرة Soin intensifs des phénomènes psychotiques précoces./س.فيورينا

q      تقارير الطب النفسي : الأوجه الثقافية في الفصام و التقسيم الدولي العاشر للأمراض / د. جمال فخر الإسلام

q      المعاجم العربية : معجم الثقافة النفسية لمصطلحات علم النفس  لجنة المعجم /م.د.ن

q      دليل الكتاب النفسي العربي

 

q       ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

q     افتتاحية : عبثية الراهن العلمي / رئيس التحرير

q     حول إسهامات عالم النفس المصري  البروفسور عبد العزيز القوصي / د. عبد الفتاح دويدار

§         ملخص : في عصر "الفقدان" العظيم الذي يتوارى فيه أعلام عصر "العطاء" النبيل واحدا بعد الآخر كان آخر الفرسان الذين رحلوا عن دنيانا إلى رحاب الله، الأستاذ و المعلم و الرائد الأستاذ الدكتور / عبد العزيز القوصى، الذي فقدته مصر و العالم العربي صباح يوم الثلاثاء الثامن و العشرين من شهر نيسان [أبريل] 1992، ليلحق برفيقه البروفسور مصطفى زيور.

رجوع إلى الفهرس

 

q     لقاء مع جورج ديقريه مؤسس التحليل النفسي الاتني / أ. عكاري

§         ملخص :  التحليل النفسي العرقي[الاتني] هي مدرسة تحليلية تنطلق من مبادئ التحليل النفسي و تشترط ضرورة مراعاة الخصائص العرقية في تطبيق هذه المبادئ. و هذا الاشتراط بعيد عن التمييز و ملتصق بالخصوصية. مؤسس هذه المدرسة البروفسور جورج ديقريه يحدثنا عنها من خلال هذه المقابلة التي أجراها معه ف. نايور وهو من تلامذته.

      Résumé : Pour rendre hommage à Georges Devreux, La « Culture Psychologique » a choisi de vous présenter des extraits d’un entretien qu’il a eu avec Félicie Nayroufatigue, qui fut en élève à l’école des hautes études en Sciences Sociales, et au cours du quel il évoque la naissance de l’Ethnopsychanalyse a  partir de les recherches ethnologiques, mais aussi de sa propre histoir

 Retour en haut

 

q     التحليل على لسان المرضى : قد أعود للتحليل / ماري تينغو – ترجمة م.د.ن.

§         ملخص : إن كارول لم تجد في العلاج التحليلي ما يشبه اللعبة الذهنية بل هي تجد له فعالية تجعلها تأسف لأنها تأخرت في الخضوع لهذا العلاج حتى بلوغها سن الخمسين. إن كارول تتمنى لو أنها بدأت علاجها في سن أبكر. الخامسة عشرة مثلا.

  Résumé : Pour Carole C. L’analyse n’a rien d’un jeu intellectuel. Parvenue a la cinquantaine, elle regrette de ne pas avoir commencé plus tôt : à quinze ans par exemple.

 Retour en haut

 

q     الفحص النفسي : مقابلة مقترحة لحالات الصدمة / بيفرلي ولوندين و ويزاث

§         ملخص :  تذخر خريطة العالم العربي بالبراكين المهددة بالانفجار الذي يعمق حالة التفكك في الشخصية العربية, فهذه البراكين من شأنها، في حال انفجارها، أن تعمق مظاهر الفصام و التشتت العربيين, هذه المظاهر التي باتت معيشة في عبادات عربية عديدة هي التي دفعتنا إلى نشر هذه المقابلة المقترحة لفحص الأشخاص الذين تعرضوا للصدمات النفسية و لتهديدات مباشرة لحياتهم,           

و لكن هل تصلح هذه المقابلة للتطبيق في العيادات العربية حيث تتجاوز الصدمة حدود التهديد الشخصي للحياة إلى تهديد الهوية و الانتماء و المعتقد؟ في رأينا أن هذه المقابلة قد تحتاج للكثير من التعديلات و لكنها تبقى ثمرة جهود أكاديمية مكثفة و محمودة تجعلنا نعتبرها نموذجا يمكن الاهتداء به.

رجوع إلى الفهرس

 

q      نظريات علاجية : الإنسان و الدواء L’homme-médicament /كلود دالجر  Claude Dalger ترجمة م.د.ن.        

§         مقدمة :  تتنامى طموحات الطب المعاصر للإجابة على عدد من التساؤلات المحرجة التي لا تزال تشكل ألغازا مستعصية الحل. إلا أن تحقيق هذه الطموحات بالطرق التقليدية يبقى بعيدا. و من هنا تنامي اعتماد بعض الأطباء [أقلية مطلقة بين الأطباء] لمنطلقات نظرية و فلسفية مختلفة. و هؤلاء لا يزالون في مرحلة الاستعراض التاريخي الهادف إلى إعادة تنظيم الفكر الطبي. و هم يأملون في أن يتواصلوا إلى تنظيم جديد لهذا الفكر يتلاءم مع الألف الثالث الزاحف إلينا بسرعة…

 Résumé : Notre tête peut mettre à notre disposition une formidable pharmacopée pour soigner notre corps. L’autoguérison à notre portée.

 Retour en haut

 

q     ملف العدد : عيادة الطب النفسدي [البسيكوسوماتيك]

§         البسيكوماتيك السلوكي : الأنماط النفسدية للمرضى الجسديين /د. روز ماري شاهين

§         الطب النفسي الداخلي : البسيكوسوماتيك و الأمراض الداخلية / د. جمال حافظ

          مقدمة :  البسيكوسوماتيك هو الطب النفسي – الجسدي أو النفسدي وهو اتجا جديد في عالم الطب و الأمراض النفسية، بدأ متواضعا وها هو ينمو بشكل مطرد و سريع و قد عملت المدارس الطبية على فتح دراسات عليا لتعليم أصوله و أشكاله المرضية و طرق علاجه…

رجوع إلى الفهرس

 

§         البسيكوماتيك و الجراحة : قلق العملية الجراحية / د. كبريال السبع

        مقدمة :  قلق الجراحة هو حالة من الاضطراب الفكري – الوجداني أمام الخطر المحدق بالجسد، و ربما بالحياة، نتيجة للعملية الجراحية. و يتضخم هذا الاضطراب عندما تكون الجراحة بمثابة الخيار الوحيد أمام المريض لكي يتجنب خطر حالة مرضية يعانيها. و بهذا فإن المريض يختار الجراحة كأفضل الأمرين. و لكن بعد أن تكون معاناته من قلق الموت خلال الفترة الفاصلة بين معرفته بإصابته [التي تشكل خطرا على حياته] و بين قراره الخضوع للجراحة. و نتيجة لهذا القرار يتحول القلق من خواف الموت إلى خواف العملية الجراحية. و لكن المريض يضع شروطا لهذا التحول. وهو يصب هذه الشروط على الجراح الذي يجري له العملية. مما يجعل من هذا المريض مريضا صعب المراس بالنسبة إلى الجراح. و لكن هذه الوضعية تصبح أقل تعقيدا عندما تأتي العملية نتيجة خيار أكثر حرية لحالة مرضية أقل خطورة و عندها يكون المريض مهيئا للجراحة بحيث يوظف قلقه لمصلحة العمل الجراحي فيكتسب رباطة جأش تساعده على مواجهة الجراحة…

رجوع إلى الفهرس

 

§           بسيكوماتيك القلب : الذبحة القلبية في الحرب اللبنانية /د. ماجد العلي

     ملخص : الذبحة [أو الاحتشاء] القلبية هي واحدة من أخطر الطوارئ الطبية لكونها تحمل تهديدا مباشرا للحياة وهي تعتبر بحد ذاتها حدثا صدميا هاما للناجين منها, و هكذا فإن التعاطي العيادي مع هذه الحالة هو تعاط طبي مباشر يستوجب العناية الطبية الطارئة, لذلك فإن تفكير الطبيب في العوامل المساهمة في أحداث الذبحة هو تفكير يدخل في الإطار النظري للاختصاص, و تحديدا فهو يدخل في خانة علم سببية الأمراض, والواقع أن تحديد هذه العوامل يعتبر عنصرا رئيسيا موجها للعلاج الوقائي من الأمراض, و في حالة الذبحة القلبية هناك فرضيات عديدة تطرح مجموعة من العوامل التي تعتبر أسبابا للإصابة بالذبحة, و في هذا المقام تهمنا مباشرة العوامل النفسية و تحديدا منها تلك المرتبطة بظروف الشدة النفسية الفائقة كالحرب مثلا,                                             

    ولدى عملي في هذا البحث وجدت صعوبة في حصر العوامل النفسية في خانة الأسباب المباشرة لأن هذه العوامل تمارس آثارا غير مباشرة لا تقل أهمية عن تلك المباشرة, كما أنها تتفاعل مع العوامل الاجتماعية و الاقتصادية في حلقة مفرغة بحيث يغذي كل منها الآخر.

رجوع إلى الفهرس

 

§           بسيكوماتيك الغدد : الغدد الصماء و أثرها على السلوك / د. هشام الناظر

     مقدمة :  هناك تأثير متبادل بين الغدد الصماء من جهة و بين الشخصية و تبدياتها السلوكية من جهة أخرى , إذ تمارس الأولى تأثيرات مباشرة و غير مباشرة في الجهاز العصبي ككل من خلال إفرازاتها الهورمونية, هذه الإفرازات التي تتأثر بدورها بمجمل التغيرات الفيزيولوجية التي تحدثها الانفعالات و بعض التصرفات المصاحبة لها,                                                               

    هذا و تتجه الدراسات الحديثة نحو الاهتمام المتزايد بالغدد و الهورمونات نظرا للعلاقات القائمة بينها و بين الجهاز المناعي من جهة و بين الانفعالات من جهة أخرى, فما هي هذه الغدد و ما هي إفرازاتها و وظائفها و أمراضها و تأثيرها في السلوك ؟

رجوع إلى الفهرس

 

§           الأمراض النفسدية : بسيكوسوماتيك السكري في لبنان /د. نبيه خير

    ملخص :  لقد ترددت كثيرا قبل أن أعرض لهذا الموضوع و أطرحه للبحث أمام الاختصاصيين النفسيين. و يعود هذا التردد إلى فقر دراستي النفسية لهذه الحالات. و هذا الفقر يعود أساسا إلى إشكالية العلاقة بين مريض السكري و طبيبه في لبنان. وهي إشكالية تعود إلى الانخفاض المؤسف لمستوى الثقافة الصحية في مجتمعنا. فغالبا ما يصل المريض إلى عيادتنا بعد مرور السنوات على إصابته. و ذلك بحيث يهمل المرض لفترات طويلة و من ثم يلجأ إلى تناول دواء للسكري قد يحصل عليه بناء على نصيحة واحد من المرضى الذين زاروا الطبيب. و عندما يصلنا أخيرا هذا المريض فإنه يعجز عن استيعاب واقع مرضه غير القابل للشفاء بل هو يلزم بالعلاج و بالتعليمات الطبية ريثما يحقق تحسنا ما. بعد ذلك يعود المريض إلى سيرته الأساسية و يهمل الدواء و التعليمات بحيث يحرج من العودة إلى الاستشارة. هذا الحرج الذي يؤخر علاجه في الفترة الثانية بضعة شهور أو ربما سنوات.

رجوع إلى الفهرس

 

§           طب الأطفال النفسي : أطفال الحرب اللبنانية / د. منصور حجيلي

     ملخص : خيال الطفولة يتمازج مع براءتها ليعطينا خليطا من التقليد و الواقع المعيشي اللذين يعتبرهما الطفل مقياسا للسواء و للطبيعة. فهو يفتقر إلى نظرة المقارنة و إلى تمييز المفارقات. و هكذا فإن أطفال الحرب اللبنانية يعتبرون أجواءها من ضمن الحالات السوية و هم يقلدونها و يسعون للتكيف معها على أنها الواقع السوي. و مع ذلك فإنهم لم يتخطوا مشاعر الخوف و المعاناة و إن كانوا يعيشونها بطيب خاطر معتقدين أن "هذه هي الحياة".                                                                

     مؤلف هذا البحث نفساني متدرب وهو طبيب أطفال. يعايشهم يوميا و يخرج من هذه المعايشة بحالة "نقلة مضادة" مما يجعله يهيم في حبهم و في التعاطف مع معاناتهم.

رجوع إلى الفهرس

 

§           الأدوية النفسية : البسيكوسوماتيك الدوائي / د. محمد أحمد النابلسي

      مقدمة :  في الغالب الأعم نجد أن الأعراض البسيكوماتية تتسبب في تفجير قلق المريض و وساوسه المرضية مما يجعله مدفوعا بصورة قهرية إلى زيارة عدد كبير من الاختصاصيين [من مختلف الفروع]. و مثل هذا المريض يخرج من هذه الزيارات بدون تصنيف [أي بتأكيد عدم وجود أي مرض عضوي]. و هذا المريض لا يرتاح كثيرا لقول الأطباء بأن حالته عصبية - نفسية. فمثل هذا القول يعني إلغاء معاناته من أحاسيس و إزعاجات يحسها هو بشكل واقعي و حقيقي. مما يدفع به إلى عدم الاقتناع باحتمال إنتماء حالته على ميدان الاضطراب النفسي. و هذا بدوره يدعوه، بل و يدفعه، لزيارة أطباء آخرين. و هكذا دواليك بحيث يصل هذا المريض إلى العلاج النفسي بعد مرور فترة طويلة على بداية اضطرابه...

رجوع إلى الفهرس                       

     

q     التراث النفسي العربي : أخبار الحمقى و المغفلين  - ابن الجوزي/ لجنة التراث في م.د.ن.

q     مكتبة الثقافة النفسية :

§           المحلل و الفيزيائي و الحقيقة / دومينيك ديكان [دار بايو – فرنسا]

§           مثلث الشؤم / نوام تشومسكي

§           العدوانية الجماعية / فاوستو انطونيني -  ترجمة نخلة فريفر [معهد الإنماء العربي]

§           بحوث السنية عربية / ميشال زكريا [مجد]

§           المجلة العربية للطب النفسي / مجموعة من الباحثين

§           مجلة دراسات نفسية / مجموعة من الباحثين  [رائم]

 

q     الاختبارات النفسية : اختبار تحري العوارض النفسية – الجسدية  CHESS/غولفي اودريان J.D.Guelfi. C.Culcire. S.Audrian

q     طب الأطفال العقلي :  خطوات العناية بالظواهر الذهانية المبكرة Soin intensifs des phénomènes psychotiques précoces./س.فيورينا

§         ملخص : طب الأطفال العقلي هو أحد الفروع المحدثة للطب العقلي و بديهي القول بأن علاج المظاهر الذهانية يلاقي حظوظا أفضل كلما كان هذا العلاج أبكر. و هذا المقال يعالج مسألة العلاج المبكر لمظاهر ذهانية ظهرت مبكرة [حوالي سن السنتين] وهو يعرض تحديدا لثلاث حالات.

            Résumé :   La mise en place de soins intensifs pour des enfants représentant des troubles psychotiques précoces implique un repérage séméiologique ne se référant pas de manière privilégiée aux notions de structure psychotique ou familiale, ni aux tentatives de regroupements nosographiques, mais la nécessité de repère l’aspect multifactoriel oriente vers une lecture des symptômes prenant en compte :

 - les mécanismes des désordres interactifs précoces.

 - Les capacités dynamiques de l’économie  familiale (mécanismes de défense, possibilités de réaménagement des investissements libidinaux – interactions fantsmiques – etc.).

 - La place que l’institution soignante et les soignants occupent par rapport au processus thérapeutique lorsqu’il commence a fonctionner.

    Ainsi , les soins précoces peuvent avoir un effet sur les mécanismes de sidération des fonctions parentales et sur les rigidifications de l’économie familiale, premiers butées importantes avant la reprise d’un fonctionnement dynamique.

      Si nous repérons des manifestations qui sont du registre de la psychose ou de l’autisme, nous devons avancer avec la plus extrême prudence l’évocation de ces diagnostics. D’une part, plus l’enfant est jeune, plus la structuration intrapsychique  et lorganisation du système relationnel sont précaires. D’autre part, nous devons être attentifs a ne pas induire  des présupposés qui entravent  une stratégie pour la mise en place précoce d’un processus thérapeutique mobilisant l’ensemble du dysfonctionnement familial, condition nécessaire a une remise en cause de ces manifestations psychotiques avant qu’elles ne « verrouillent » d’une certain façon la situation.

      Par ailleurs, nous sommes persuadés que les soins intensifs précoces peuvent  modifier fondamentalement des mécanismes  psychotiques même  les plus solides, et aider le jeune sujet a ne pas être submergé par ces  derniers  et a mieux négocier ses relations avec les autres, ainsi que l’utilisation de ses capacités de fonction symbolique. 

 Retour en haut

 

q     تقارير الطب النفسي : الأوجه الثقافية في الفصام و التقسيم الدولي العاشر للأمراض / د. جمال فخر الإسلام

§         مقدمة :  لقد تم أخذ الانتشار العالمي للفصام كدليل على الأصل الحيوي للمرض، و اختلاف هذا الانتشار من مجتمع لآخر على أنه دليل على دور العوامل البيئية و الثقافية في حدوثه.                                                                                         

يعتقد أن الصراعات و الغموض الثقافي تلعب دورا في أسباب هذا المرض و هناك توثيق جيد للأثر الثقافي في صياغة أعراض الفصام و تحديد نتائجه. تعتبر الأعراض غير طبيعية على خلفية ثقافية فيها اعتقاد بتأثير القوى الفوق طبيعية في حياة الناس جميعا. في التقسيم الدولي العاشر للأمراض يعتمد تشخيص الفصام على أعراض المرتبة الأولى لشنايدر و هذا يدعو للحذر في تحديد هذه الأعراض في المجتمعات التي تحمل معتقدات ثقافية و اجتماعية قد تتشابه مع أعراض المرتبة الأولى.                       

لقد وثقت الدراسات الدولية أن الفصام له نتائج أفضل في المجتمعات النامية التقليدية منه في المجتمعات الصناعية المتقدمة. و يعتقد أن السبب في ذلك يعود لكثرة حالات الذهان القصيرة الشبيهة بالفصام، و الميل عند أفراد العائلة بعدم الإكثار من التعبير العاطفي، هذا بالإضافة أن الاتجاهات الاجتماعية و الثقافية تكون أكثر تحملا لمرضى الفصام في المجتمعات التقليدية. إن علاج و تأهيل مرضى الفصام يتأثر بالعوامل الثقافية فالمرضى الذين تظهر عليهم أعراض سلوكية أكثر عرضة للتوجه إلى المعالجين الشعبيين من أولئك الذين تظهر عليهم أعراض جسدية. كما لوحظ أن الأوهام المرضية يسهل زوالها إذا احتوت على مواضيع فوق الطبيعية مما لو كانت تحتوي على أمور من البيئة، و ذلك لأن الأفراد سيجدون أن النوع الأول يسهل احتواءه في المفاهيم الثقافية السائدة المشتركة في مجتمعهم....

رجوع إلى الفهرس

 

q     المعاجم العربية : معجم الثقافة النفسية لمصطلحات علم النفس  لجنة المعجم /م.د.ن

q     دليل الكتاب النفسي العربي

 

Arabpsynet

Revues   / مجلات /  Journals

شبكة العلوم النفسية العربية

 

Copyright ©2003  WebPsySoft ArabCompany, Arabpsynet. (All Rights Reserved)